محمود محمد علي
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 2:35 م | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 2:35 م

قال عضو مجلس النواب الليبي، عبدالنبي عبدالمولى، إن مجلس النواب لم يرفض حكومة فايز السراج في المطلق، بل إن الرفض جاء نظرا لمتطلبات المرحلة التي تعاني منها ليبيا من ظروف اقتصادية وسياسية واجتماعية صعبة.

وأضاف «عبدالمولى» خلال مداخلة هاتفية لفضائية «الغد العربي» الإخبارية، الأربعاء، أن الأوضاع في ليبيا تحتاج إلى حكومة مُصغّرة، بينما حكومة «السراج» كانت مشكلة من 32 وزيرًا، بشكل كان يكهل الاقتصاد الليبي في هذا الظرف العصيب.

وأوضح عبدالمولى، أن مجلس النواب رفض الحكومة بهذا التوسع ووجه لأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بتشكيل حكومة بما يتوافق مع هذه المرحلة، دون تحديد عددا لها، لافتا إلى أن هناك مشاورات بمجلس النواب لإعداد مسودة الاتفاق السياسي لتصبح إعلانا دستوريا، لتمنح الحكومة صلاحيات موسعة وقانونية ممنوحة من البرلمان.

وكان مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا، قد رفض أمس الأول، حكومة الوحدة الوطنية برئاسة فايز السراج، والتي تسعى الأمم المتحدة لإنجازها من أجل تركيز الجهود لمحاربة تنظيم «داعش» المنتشر فى ليبيا.