قال الدكتور محمود الشربينى أستاذ العناية المركزة وعضو الجمعية الأمريكية لمراحل الطب الحرجة أن مركز التحكم فى الأمراض والعدوى الأمريكى أصدر اليوم الأربعاء تحذيرا للسيدات الحوامل من السفر إلى ٢٤ دولة فى أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبى وفى مقدمتها البرازيل، خشية إصابتهم بفيروس زيكا الذى يصيب الأجنة بعدم اكتمال نمو المخ إلى جانب العيوب الخلقية.

وقال فى تصريح -اليوم- لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن فيروس"زيكا" استحوذ على اهتمام الأوساط الطبية العالمية، لكونه مستجدا فى الظهور فى هذه البقعة من العالم، وأشار إلى أن شبكة رصد الحمى الصفراء اكتشفت الفيروس لأول مرة فى أوغندا عام 1947 فى قرود الريص، وبعد ذلك تم اكتشافه فى البشر عام 1952 فى أوغندا وجمهورية تنزانيا المتحدة.

وجاء تحذير مركز التحكم فى الأمراض الأمريكى بناء على ما أعلنته أمس السلطات الصحية فى نيويورك من إصابة 3 أفراد من سكانها بفيروس زيكا الذى يتسبب بتشوهات خلقية كبيرة عند المواليد الجدد فى أمريكا اللاتينية، حيث سافر هؤلاء الأشخاص إلى مناطق ينتشر فيها البعوض الناقل للفيروس خارج الولايات المتحدة.

وجدير بالذكر أن فيروس "زيكا" ظهر لأول مرة فى البرازيل فى مايو الماضي، وبعد ظهوره فى البرازيل، شق طريقه إلى 17 دولة فى أمريكا الشمالية والجنوبية حيث ينشط هناك بشكل أساسى.

فقد أعلنت منظمة الصحة للبلدان الأمريكية، وهى المكتب الإقليمى لمنظمة الصحة العالمية، عن إصابة 13.500 شخص بالفيروس فى كولومبيا، وولادة 100 رضيع برأس صغير، وهو ما يطلق عليه مرض "الصعل"، فيما سجلت البرازيل 3893 حالة إصابة بالفيروس (من بينها 49 حالة وفاة) فى عام 2015، فى مقابل 145 حالة عام 2014، وينتشر فيروس زيكا أيضا فى السلفادور بنحو 5561 إصابة وهندوراس 608 إصابات.

ومن جانبها دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر تجاه انتشار فيروس زيكا لكونه ينتقل من خلال فصيلة من البعوض تعرف علميا بـ "البعوضة الزاعجة" أو "الايدس"، وهو المسئول أيضا عن الإصابة بحمى "الدانج " والحمى الصفراء.

وأشارت المنظمة فى بيان لها على موقعها على شبكة الإنترنت أن فترة الحضانة لفيروس زيكا تمتد على الأرجح لعدة أيام، وأن أعراضه تتمثل فى ارتفاع درجة الحرارة والطفح الجلدى والتهاب الملتحمة والألم العضلى وآلام المفاصل والتوعك والصداع، وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتستمر لمدة تتراوح ما بين يومين و7 أيام.