قالت المشرعة الروسية إيرينا ياروفايا رئيسة لجنة الامن ومكافحة الفساد فى مجلس دوما الدولة الروسى (مجلس النواب) اليوم الاربعاء إن الولايات المتحدة هى من تدير " الفساد العالمى " مشيرة إلى أن العقوبات ضد روسيا هى أحد مظاهر هذه الظاهرة.

ونقلت وكالة أنباء تاس الروسية فى نشرتها باللغة الانجليزية عن ياروفايا قولها " نتفهم أن الولايات المتحدة تعمل من أجل عصر نهضة للسياسات الاستعمارية حول العالم.. نهضة السياسات الاستعمارية حول العالم على الطريقة الامريكية تتضمن تكنولوجيات معلوماتية جديدة كطريقة لإخضاع الدول الاخرى بهدف التأثير على عقول الشعوب وتحريكها وغسلها ".

وأضافت أن العقوبات ضد روسيا هى دليل مباشر على أن الفساد العالمى الذى تحكمه الولايات المتحدة هو وسيلة للسياسات الاستعمارية الجديدة التى تستهدف المصالح الاقتصادية والسياسية للبلدان الأخرى.
واستشهدت ياروفايا بتصريحات المسؤول الكبير فى وزارة الخزانة الامريكية ادم شوبين والذى قال لهيئة الاذاعة البريطانية إن سياسات الرئيس الروسى فلاديمير بوتين ترمى إلى إثرائه، وقالت " تصريحات المسؤول الأمريكى البارز بشأن رئيسنا خاطئة ".