قالت صحيفة الديلى تليجراف أن تنظيم داعش يستغل على نحو متزايد موجات هجرة اللاجئين إلى أوروبا لدس خلايا إرهابية بهدف شن هجمات فى المملكة المتحدة وبلدان أوروبية أخرى.

وأضافت الصحيفة، فى تقرير على موقعها الإلكترونى، الأربعاء، أن مخاوف تسود مسئولى أجهزة الاستخبارات البريطانية حيال استغلال تنظيم داعش أزمة اللاجئين لتسلل عناصر إرهابية إلى أوروبا من خلال جوازات سفر مزورة.

وأوضحت أن هذه العناصر تتسلل إلى أوروبا عبر جوازات سفر سورية وعراقية مزورة بشكل متطور للغاية حيث يصعب جدا التمييز بين اللاجئين الحقيقيين والإرهابيين المشتبه بهم.

وتقول الصحيفة أن هذه المخاوف سوف تزيد الضغوط على القادة الأوروبيين للسيطرة على أزمة اللاجئين التى تغرق الإتحاد الأوروبى.

كما من شأنها أن تلقى بظلالها على استفتاء الاتحاد الأوروبى، حيث يرى المؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى أن السبيل الوحيد لحماية حدود المملكة المتحدة من الإرهابين هو الانسحاب من الاتحاد وفرض قواعد مشددة على الحدود.