تحيى دولة الاحتلال الإسرائيلى، اليوم الأربعاء، ذكرى محرقة "الهولوكوست"، كما سيشارك الرئيس الأمريكى باراك أوباما فى الفعاليات التى ستقيمها سفارة إسرائيل فى واشنطن بهذه المناسبة.

وقالت إذاعة "صوت إسرائيل" إنه من المقرر أن الرئيس الأمريكى خطابا فى مقر السفارة الإسرائيلية حول "الهولوكوست"، مضيفة أن حوالى 100 شخصية دبلوماسية إسرائيلية فى أنحاء العالم ستقيم فعاليات إحياء لهذه الذكرى

كما تحى الأمم المتحدة، وعدد من الدول الأوربية ما يعرف بـ"اليوم العالمى لذكرى الهولوكوست"، حيث أنه بمناسبة الذكرى التى أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2005، تقيم دول عديدة مراسم ومناسبات خاصة، إحياءً لذكرى المحرقة التى نفذها "النازيون" خلال الحرب العالمية الثانية .

ووقع الاختيار على يوم 27 يناير من كل عام ليكون يوم الذكرى لأنه اليوم الذى حرر فيه "الجيش الأحمر" السوفيتى معسكر الإبادة "أوشفيتس – بيركيناو"، وجاء إحياء الذكرى للمرة الأولى عام 2006، حيث يحث هذا القرار دول العالم على تقديم برامج تعليمية تخص ذكرى الهولوكوست، وترفض أية محاولة لإنكاره.