نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 12:48 م | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 12:48 م

بلغ كرم الضيافة الذي استقبلت به إيطاليا الرئيس الإيراني الزائر حد تغطية التماثيل العارية.

وقد زار الرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس وزراء إيطاليا ماتيو رينزي متحف كابيتوليان في العاصمة الإيطالية روما وتحدثا منه بعد توقيع الشركات الإيطالية عددا من الصفقات مع إيران.

غير أنه جرى تغطية العديد من التماثيل العارية لتجنب الإساءة إلى مشاعر الرئيس الإيراني.

كما اختارت الحكومة الإيطالية ألا تقدم الخمور في المآدب الرسمية، وهى لفتة رفضت فرنسا، التي هي المحطة التالية في جولة روحاني الأوروبية، اتباعها.

وتطبق إيران، كدولة إسلامية، قوانين صارمة بشأن استهلاك الكحوليات.  الرئيس الإيراني وبابا روما التقيا لمدة 40 دقيقة.

ويزور روحاني أوروبا في جولة تستغرق خمسة أيام سعيا لتقوية علاقات بلاده الاقتصادية معها بعد رفع وتعليق العقوبات عليها بعد بدء تنفيذها الاتفاق مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي.

وقال الرئيس الإيراني لكبار رجال الأعمال الإيطاليين "إيران أكثر الدول أمانا واستقرار في المنطقة كلها."

وأكد أيضا أن النمو سيكون عاملا رئيسيا في مكافحة التطرف، قائلا "البطالة تخلق جنودا للإرهابيين."

وجرى الاثنين توقيع تعاقدات بقيمة تصل لحوالي 12 مليار دولار بين شركات إيرانية وإيطالية.  رئيس وزراء إيطاليا والرئيس الإيراني تحدثا في متحف كابيتوليان.

والتقى الثلاثاء الرئيس الإيراني أيضا مع فرانسيس، بابا روما، الذي حث إيران على العمل مع دول الشرق الأوسط الأخرى لمكافحة الإرهاب وتجارة السلاح، حسبما قال الفاتيكان.

وتُتهم إيران بتمويل جماعات مسلحة مثل حزب الله في لبنان.

وناشد روحاني البابا أن يصلي من أجله، كما أهداه سجادة إيرانية يدوية الصنع.

ومن المقرر أن يزور الرئيس الإيراني الأربعاء العاصمة الفرنسية حيث من المتوقع أن يُعلن عن مزيد من الصفقات.

وسوف يتم أيضا الانتهاء من إجراءات إبرام اتفاق مع شركة إيرباص لبيع أكثر من مئة طائرة ركاب لإيران.  بعض المتظاهرين احتجوا على زيارة روحاني بسبب سجل إيران في مجال حقوق الإنسان.