دعا فرنسوا فيلروى محافظ البنك الفرنسى، الحكومة الفرنسية بضرورة الإسراع فى تقديم الإصلاحات، وذلك خلال مقابلته مع صحيفة "أويست فرانس" الفرنسية ومقرها رين، وكانت دعوته ضمن تسليطه الضوء على الاقتصاد الفرنسى، الذى أصبح فى وضع سئ، وقال الوضع الاقتصادى فى فرنسا سوف يتطور ويزدهر عندما تتخذ الحكومة فى فرنسا خطوات صارمة وجادة فى مجال مكافحة البطالة، وإسراع خطواتها فى تجاه الإصلاحات.

ووفقاً لصحيفة "أويست فرانس"، أن النمو يعتمد فى المقام الأول على أصحاب المشاريع والشركات، لذلك يجب ان تعمل الدولة على تسريع عمليات الاستثمار فى الأعمال التجارية طويلة الأمد، وذلك من شأنه جعل معدلات النمو أعلى، ويساعد على وجود المزيد من فرص العمل، وبالطبع كل النتائج تصب فى صالح فرنسا.

وقال فيلروى، يجب أن نفعل ما هو أفضل للخروج من البطالة، التى مرتبط انتهائها بنمو الاقتصاد الوطنى، وهناك العديد من الإصلاحات التى تم اتخاذها من قبل وهى جيدة للغاية ولكن هناك تباطؤ كبير.