القاهرة - أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 27 يناير 2016 - 12:28 م | آخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2016 - 12:28 م

أدانت جامعة الدول العربية، إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلى على مصادرة 1500 دونم من أراضي مدينة أريحا لإقامة مشاريع استيطانية جديدة.

ودعت الجامعة العربية، في بيان الأربعاء، المجموعة الدولية ممثلة بحكوماتها ومنظماتها الدولية المعنية، خاصة مجلس الأمن، إلى اتخاذ المواقف والقرارات وبلورة التدابير والإجراءات اللازمة للتصدي لهذا المخطط الاستيطاني الإسرائيلي، والذي يمثل تهديدا حقيقيا للسلم والأمن على مختلف المستويات وتحديا سافرا لإرادة وجهود المجتمع الدول في تحقيق الاستقرار والسلام القائم على حل الدولتين بالمنطقة.

وقالت الجامعة، في بيانها الذي أصدره قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، إن هذه الخطوة تأتي في نطاق الهجمة الاستيطانية الإسرائيلية المستمرة والمتصاعدة في مختلف مناطق الضفة الغربية، إلى جانب الممارسات والانتهاكات الجسيمة والعدوان الإسرائيلي المستمر على أبناء ومقدسات الشعب الفلسطيني.

ونبهت إلى أن هذه الخطوة الاستيطانية النوعية الكبيرة تأتي في سياق التسارع الاستيطاني غير المسبوق كمؤشر جديد وإضافي يؤكد المخطط الإسرائيلي، الذي يستهدف اقتلاع الفلسطينيين من أراضيهم وتهويد الأراضي الفلسطينية وفق خطوات منهجية مدروسة لتقويض حل الدولتين وإلغاء إمكانات وفرص تحقيق السلام.

وأكدت الجامعة العربية أن هذه الخطوة تمثل تحديا جديدا لإرادة المجتمع الدولي وللقانون والشرعية وكل الأعراف والمواثيق الدولية، التي تحتم على هذا المجتمع الدولي أن يتجاوز بموقفه سقف التنديد والإدانة الضرورية إلى اتخاذ التدابير القانونية اللازمة لإرغام الحكومة الإسرائيلية على وقف هذه السياسات والممارسات والانتهاكات الجسيمة لحقوق الشعب الفلسطيني، والامتثال لإرادة المجتمع الدولي وقراراته وقوانينه.

كانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أعلنت مؤخرا اعتزامها تحويل ألف وخمسمائة دونم من أراضي مدينة أريحا إلى أملاك دولة بما يعني مصادرتها وإقامة مستوطنة جديدة على مداخل المدينة.