ذكر المكتب الرئاسى الكورى الجنوبى اليوم الأربعاء أن الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه تدرس زيارة إيران على خلفية رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران مؤخرا.

وقال المتحدث باسم المكتب الرئاسى جونج يون كوك للصحفيين اليوم الأربعاء، إن بارك تنظر فى زيارة إيران، مضيفا أنه سيكشف عن تفاصيل الزيارة عقب تحديدها - لكن من المتوقع أن تجرى خلال شهرى أبريل أو مايو القادمين - موضحا - وفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب - أن هذه الزيارة ستكون الأولى من نوعها لرئيس كورى جنوبي.

ويبدو أن كوريا الجنوبية كانت تسعى لزيارة بارك إلى إيران منذ رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران بعد التوصل إلى الاتفاق النووى فى يوليو الماضى.

ومن المنتظر أن تجرى بارك أول محادثات قمة مع الرئيس الإيرانى حسن روحانى ،وتناقش معه سبل تعزيز التعاون الاقتصادى بين البلدين مثل دخول الشركات الكورية الجنوبية إلى إيران وغيره، بالإضافة إلى مناقشة الرئيسين سبل التعاون فى القضية النووية الكورية الشمالية، نظرا لعودة إيران إلى المجتمع الدولى بعد معالجة القضية النووية الإيرانية.