ترك برس

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن الحكومة بكافة مؤسساتها الأمنية والرقابية، تتبع تحركات الكيان الموازي داخل مؤسسات الدولة، والذي يشكل خطرًا على أمن البلاد.

وأضاف أردوغان خلال كلمة له أمس أمام عدد من المسؤولين في منصب "قائم المقام"، أن الحكومة لن تتوانى في مواصلة تطهيرها لمؤسسات الدولة من أعضاء الكيان الموازي، والحد من نشاطهم.

وطالب الرئيس التركي القائمين بأعمال الرقابة داخل المؤسسات الحكومية، بتتبع ومراقبة أعضاء الكيان والكشف عنهم وتقديمهم للمحاكمة.

وبين أن موضوع الكيان الموازي لايمكن التهاون فيه، مبينا أن هذا الموضوع متعلق بمصلحة الدولة.

وهدد الرئيس التركي كل من يتهاون في التعامل مع ملف الكيان الموازي، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق كل من يتهاون في تتبع هذا الموضوع.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية وبتعليمات من الرئيس التركي، تقوم بحملات اعتقال، وفرض رقابة مشددة على أعضاء الكيان الموازي  التابع إلى " فتح الله غولن" الهارب إلى الولايات المتحدة الأمريكية.