أثار نبأ تقديم وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا استقالتها،غضب الكثير من الفرنسيين الذين أكدوا على شجاعتها وصرامتها، وتفانيها فى منصبها الوزارى الذى يعد من أهم الوزارات الموجودة فى فرنسا، فبعد أن أعلن الإليزيه عن استقالة توبيرا على صفتحه الرسمية على "فيس بوك"، انهالت التعليقات الغاضبة من هذا القرار.

حيث كان تعليق أحد رواد موقع "فيس بوك"، "إنها المرآة الأكثر شجاعة فى الحكومة الفرنسية، إنه قرار مثير ومؤلم"، وأخر قال " إنها الوزيرة الاقوى على الإطلاق على الأقل تفصح عما يدور فى ذهنها".

ومن ناحية آخرى قال أحد رواد "فيس بوك"، " توبيرا هى المرأة الأفضل سياسياً منذ عقود، وكانت أفضل ممثلة لتلك الحكومة، لها رؤية واقعية وحقيقية، وكانت أكثر المجابهين لقانون الحرمان من الجنسية، وقبول استقالة توبيرا هو خطأ فادح.