انفجرت أربع عبوات فى كاراكاس بالقرب من البرلمان الفنزويلى الذى تسيطر عليه المعارضة دون وقوع أى إصابات.

وجاء فى بيان للنيابة العامة - أوردته قناة "سكاى نيوز" - أن ثلاث عبوات انفجرت فى نفس الوقت خارج مركز تجارى، بينما انفجرت الرابعة قرب مبان إدارية تابعة للبرلمان .

واحتوت العبوات على منشورات مؤيدة لـ"قوات التحرير البوليفارية"، والتى تطايرت بالجو بعد الانفجار ،وتدعو إلى "التخلى عن كل الأوهام" و"الاستعداد للمواجهة" بعد الفوز التاريخى للمعارضة فى الانتخابات التشريعية التى جرت فى السادس من ديسمبر الماضى.

واتهم زعيم الأغلبية المعارضة فى البرلمان خوليو بورجيس قطاعات مقربة من حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بالوقوف وراء التفجيرات، مؤكدا أن هذه العبوات زرعها مقربون من الحكومة، بهدف إثارة الذعر لتحاشى النقاش حول المسائل المهمة.

وتمر فنزويلا بأزمة مؤسساتية بعد فوز المعارضة الليبرالية فى الانتخابات التشريعية التى جرت فى السادس من ديسمبر، وهو الفوز الأول لها منذ عام 1999.