سلمت وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا المعارضة لإقتراح الحكومة إسقاط الجنسية عن حاملى جنسيتين يثبت تورطهم فى الإرهاب، إستقالتها إلى الرئيس الفرنسى فرنسوا هولاند، حسبما أعلنت الرئاسة الفرنسية الأربعاء.

وتاتى إستقالة توبيرا بينما يفترض أن يعرض رئيس الوزراء مانويل فالس الأربعاء على النواب النص النهائى لمشروع إصلاح دستورى حول حالة الطوارئ وإسقاط الجنسية. وعلقت توبيرا على تويتر بأن" المقاومة تكون بالصمود أحيانا وبالرحيل أحيانا اخرى".