بدأ مساء أمس الأحد مقرر الأمم المتحدة الخاص المعنى بالتعذيب ارتستو مندز زيارة إلى موريتانيا تدوم عدة أيام يجرى خلالها لقاءات مع عدد من المسؤولين فى الحكومة الموريتانية.

وكان فى استقبال المقرر الأممى بالمطار مديرة ترقية حقوق الإنسان فاطمة بنت انجيان ومنسق مركز الإعلام والتحسيس والتوثيق بالمفوضية إسلمو ولد صالحى واكهارد ستروس الممثل المقيم للمفوضية السامية لحقوق الإنسان فى موريتانيا.

وتأتى زيارة مقرر الأمم المتحدة الخاص بالتعذيب وسط ارتياح أممى تجاه موريتانيا إثر تلاشى خطر التعرض للتعذيب فى السجون الموريتانية ومنح الحكومة الموريتانية مزيدا من الحريات لهيئات المجتمع المدنى المعنية بالموضوع.