باريس/ مراد أونلو/ الأناضول

أوضح وزير الخارجية الفرنسي "لوران فابيوس" أن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، أعلمه بعدم دعوة حزب الاتحاد الديمقراطي إلى مفاوضات جنيف، الخاصة بحل الأزمة السورية، والمزمع أن تنطلق يوم الجمعة المقبل.


جاء ذلك في إجابة فابيوس على سؤال حول مفاوضات جنيف بثته إذاعة الثقافة الفرنسية، اليوم الأربعاء، حيث قال " إن دي مستورا أرسل الدعوات، وقال لي أنه لم يرسل دعوة لحزب الاتحاد الديمقراطي".

وأشار فابيوس إلى أن المبعوث الأممي أخبره أن الهيئة العليا للمفاوضات المتفق عليها في العاصمة السعودية الرياض ستكون على رأس وفد المعارضة السورية المفاوض، مضيفاً "أنه يمكن دعوة مجموعات أخرى".

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أعلن أمس الثلاثاء في تصريحات لإحدى القنوات التلفزيونية من مدينة ستراسبوغ الفرنسية، أنّ بلاده ستقاطع محادثات جنيف الخاصة بحل الأزمة السورية، في حال دعوة منظمة "حزب الاتحاد الديمقراطي (كردي سوري) الإرهابية.