ترك برس

صرحت النائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي "ليلا زانا"، بتوجيهها طلبًا للقاء للرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أجل التباحث معه في ثلاث مسائل تتعلق بالملف الكردي وتفعيل عملية السلام.

وأضافت النائبة أن حل المشكلة الكردية بشكل كلي، يتم من خلال إرجاع ثلاث ملفات إلى طاولة المفاوضات، وهي ملف "عبدالله أوجلان"، و"الاستقلال"، و"الأكراد في سوريا".

وبينت زانا أنه يجب مد قنوات اتصال سليمة من أجل تفعيل التفاوض في موضوع عبدالله أوجلان، وأخذ شروط عبدالله أوجلان بعين الاعتبار.

وطالبت أن تدخل مطالب الأكراد والحقوق المشروعة لهم تحت الضمانات الدستورية، مبينةً أنه يجب مراعاة جانب الديمقراطية في المسالة الكردية، وأن يتمتع الشعب الكردي بحقوقه كباقي الشعوب في ضل التباحث في عمل دستور جديد للبلاد، وأن هذا هو الحل الأنجع لحل جميع المشاكل التي تعصف بالبلاد.

ودعت الحكومة التركية إلى تغيير سياستها مع ملف أكراد سوريا، مطالبةً الحكومة التركية أن تتخلى عن موقفها الصارم وغير الواضح، وأن تحترم الحقوق السياسية للأكراد.

تجدر الإشارة إلى أن النائبة ليلا زانا تقدمت بطلب للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل عدة أيام من أجل تفعيل عملية السلام، وكان الرئيس التركي عقب على أنه سوف يدرس الطلب ويرد على زانا في غضون الأيام القادمة.