ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن النيابة العامة فى مدينة نابولى الإيطالية يحققون فى فضيحة تهرب ضريبى تبلغ 12 مليون دولار تشمل لاعبين كرة قدم، ووكلائهم وعدد من أندية كرة القدم.

وأضافت الصحيفة الأمريكية، الأربعاء، أن الشرطة الإيطالية قامت بمداهمة منازل ومكاتب 58 شخص متورط فى الفضيحة. وبحسب بيان النيابة العامة فإن الشرطة كانت تبحث عن أموال نقدية أو وثائق عقارات أو أصول مالية أملا فى تغطية مبلغ التهرب.

وقال شخص على صلة بالتحقيقات أن أدريانو جاليانى، الرئيس التنفيذى لنادى إيه سى ميلان، وأوريليو دى لورينتيس، رئيس نادى نابولى، وكلاوديو لوتيتو، رئيس نادى لاتسيو. وأكد محامو جاليانى أنه تلقى إخطار بالتحقيقات.