أوتاوا/ سيد آيدوغان/ الأناضول
قررت كندا رفع العقوبات التي فرضتها على إيران منذ أربعة أعوام.
وأشار وزير الخارجية الكندي "ستيان ديون" في جلسة برلمانية إلى أن الجهود التي بذلت من أجل إيقاف البرنامج النووي لإيران نتج عن التوصل إلى اتفاق بهذا الصدد، قائلاً " سنبدأ برفع بعض العقوبات المفروضة على ذلك البلد".
ولفت الوزير الكندي إلى طلب الأمم المتحدة رفع الدول لعقوباتها التي تفرضها على إيران بالاستناد إلى الاتفاق النووي، مضيفاً " إن كندا سترفع العقوبات، إلا أنه يحتم عدم امتلاك إيران لسلاح نووي، كما أننا سنحافظ على مستوى الثقة تجاه نظام غير صديق لحلفائنا، وسنراقبه بدقة".
ولم يتطرق ديون إلى جدول زمني بخصوص رفع العقوبات، منوهاً أن إعادة فتح السفارة الإيرانية المغلقة منذ عام 2012 لن يكون أول عمل تقوم به كندا.
وأعلن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، في 16 يناير/ كانون ثان الجاري، رفع العقوبات الاقتصادية المرتبطة بالبرنامج النووي الإيراني، وذلك بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران امتثلت للالتزامات. المطلوبة بشكل يتناسب مع الاتفاق النووي، الذي تم التوصل إليه في تموز/ يوليو الماضي.
تجدر الإشارة إلى أن كندا فرضت سلسلة من العقوبات على إيران عام 2012، وأغلقت سفارتها في كندا.