قال مسئولون عن الصحة فى ولاية فرجينيا الأمريكية أن مواطنا من الولاية سافر خارج أمريكا أصيب بفيروس زيكا الذى ينقله البعوض وإن نتائج الاختبارات جاءت إيجابية.

وقالت وزارة الصحة فى فرجينيا فى بيان أن الشخص البالغ سافر إلى دولة ينتشر بها فيروس زيكا وإن إصابته بالعدوى أكدتها الاختبارات التى أجرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها.

وقالت الدكتورة ماريسا ليفاين مفوضة الصحة فى فرجينيا فى بيان "ينتقل فيروس زيكا من خلال لسعة بعوضة مصابة. ولأن هذا ليس موسم البعوض فى فرجينيا لا يشكل هذا الفرد المصاب بعدوى فيروس زيكا خطرا على أشخاص آخرين فى فرجينيا."

وكانت وزارة الصحة فى ولاية اركنسو قد أكدت أمس الثلاثاء أن الاختبارات أثبتت إصابة شخص من الولاية سافر خارج البلاد بفيروس زيكا.

وحثت ليفاين المواطنين الذين يعتزمون مغادرة البلاد هذا الشتاء إلى دول أدفأ مراجعة الارشادات الطبية للمسافرين ودعت النساء الحوامل بشكل خاص إلى تفادى السفر إلى الدول التى ينتشر فيها الفيروس.

وينتمى فيروس زيكا إلى عائلة الفيروسات المصفرة أو المسببة للحمى الصفراء الذى ظل محصورا فى أفريقيا وآسيا من الخمسينات وحتى عام 2007 حين امتد شرقا إلى جنوب ووسط أمريكا وله صلة بحمى الدنج ومرض غرب النيل وينقله بعوض من المناطق الاستوائية.

وربط الخبراء بين الفيروس وتلف فى المخ أصاب آلاف المواليد فى البرازيل. وقالت وزارة الصحة البرازيلية أن عدد حالات الاشتباه بصغر حجم الرأس الناجم عن اضطراب عصبى يؤدى إلى صغر حجم الجمجمة والمخ للمواليد زاد إلى 3893 حالة فى يناير كانون الثانى.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين عن انتشار الفيروس فى كل دول الأمريكتين عدا كندا وتشيلى.

ورصدت أول حالة إصابة فى الولايات المتحدة حين أصيبت امرأة بالفيروس فى البرازيل ثم وضعت مولودا مصابا بتلف فى المخ فى هاواى وهى ولاية أمريكية مكونة من أرخبيل من الجزر.