أعلنت الشرطة الماليزية انتشال خمس جثث صباح الاربعاء غداة غرق قارب يحمل مهاجرين غير شرعيين من اندونيسيا مما يرفع الحصيلة إلى 18 شخصا.

وصرح رحمت عثمان احد مفوضى الشرطة المحلية "سنواصل اعمال البحث لان التحقيق كشف ان ما بين 30 و35 شخصا كانوا على متن القارب" ذى المحركين الذى غرق فى البحر الهائج.

وعثر على الجثث الخمس وكلها لرجال على احد شواطئ جزيرة ولاية جوهر حيث عثرت السلطات على 13 جثة الثلاثاء.

وتابع رحمت ان ركاب القارب "كانوا يحاولون الدخول بطريقة غير شرعية إلى ماليزيا".

واضاف "المهاجرون المفقودون ربما غرقوا او يختبئون فى الادغال القريبة بانتظار قدوم مهربين لمساعدتهم على بلوغ وجهتهم".

وتشتبه السلطات بان القارب انطلق من جزيرة باتام الاندونيسية متجها إلى ولاية جوهر التى تتقاسم حدودا بحرية مع اندونيسيا.

وتجتذب ماليزيا الاقتصاد الثالث فى جنوب شرق اسيا عمالا مهاجرين من الدول المجاورة الفقيرة مثل اندونيسيا وبنغلادش وبورما.

وبحسب التقديرات يعمل مليونا مهاجر غير شرعى تقريبا غالبيتهم من اندونيسيا فى ماليزيا.