قالت كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء إنها تشتبه فى أن كوريا الشمالية حاولت شن هجمات إلكترونية على أهداف فى الجنوب عقب إجراء الشمال لاختبار نووى هذا الشهر فى تحد لعقوبات الأمم المتحدة.

ورفعت كوريا الجنوبية من مستوى التأهب الإلكترونى منذ اختبار السادس من يناير الذى قالت بيونجيانج أنه اختبار ناجح لقنبلة هيدروجينية على الرغم من أن مسولين أمريكيين وخبراء شككوا فى توصل كوريا الشمالية إلى مثل هذا التقدم التكنولوجيا.

وقال جوينج جون هى المتحدث باسم وزارة الوحدة فى كوريا الجنوبية فى إفادة صحفية ردا على سؤال عن تقارير تشير إلى احتمال محاولة الشمال شن هجمات إلكترونية "عند هذه المرحلة تشتبه فى أنه من فعل كوريا الشمالية".