أشاد المستشار بلال النمس الأمين العام للاتحاد العربى لمكافحة الجرائم الاقتصادية وغسل الأموال بجامعة الدول العربية بجهود البنك المركزى الأردنى، وذلك بعدما نجح فى القضاء على أخطر مصادر غسيل الأموال بالمملكة الأردنية.

وأضاف النمس فى تصريحات صحفية، "نبارك للبنك المركزى الأردنى خطوته الجريئة فى السيطرة على أكبر شركة تدير أخطر مافيا لغسل الأموال فى الأردن يديرها أحد الأشخاص ويدعى «أبو رامى».

وأوضح الأمين العام للاتحاد العربى لمكافحة الجرائم الاقتصادية وغسل الأموال، أن البنك المركزى الأردنى استطاع خلال الشهر الجارى تجميد أموال أحد شركات الصرافة الواقعه فى منطقة الشميسانى، مشيرًا إلى أن مسئولى البنك المركزى استطاعوا إخراج موظفى الشركة والحصول على كافة السجلات والأجهزة الموجودة فيها وغلق الشركة بالشمع الأحمر.

وأشار النمس إلى أن هذه الخطوة الجريئة تحسب للبنك المركزى الأردنى ولجميع الجهات الرقابية بالأردن كون ذلك من أهم الخطوات لمكافحة الفساد فى المنطقة العربية، مؤكدًا أنه سوف يتم التواصل مع البنك المركزى الأردنى لمتابعة سير التحقيقات الخاصة بقضايا غسل الأموال فى الأردن.