انفجرت اربع قنابل يدوية الصنع مساء أمس الثلاثاء فى كراكاس دون وقوع جرحى وخسائر وذلك بالقرب من البرلمان الفنزويلى الذى تسيطر عليه المعارضة والتى اتهمت قطاعات "مقربة من حكومة" الرئيس نيكولاس مادورو بتفجيرها.

وجاء فى بيان للمحكمة ان ثلاثة عبوات ناسفة انفجرت فى نفس الوقت خارج مركز تجارى وانفجرت الرابعة فى زاوية مبانى ادارية تابعة للبرلمان.

وقال شهود عيان لوكالة فرانس برس ان الانفجارات ولدت "سحابة من الدخان" وارغمت "الكثير من الناس على الخروج من الابنية".

وقال زعيم الأغلبية المعارضة فى البرلمان خوليو بورجيس ان هذه القنابل "زرعها مقربون من الحكومة او بالتواطوء مع الذين هم فى السلطة، وهم يريدون خلق الذعر لتحاشى حصول نقاش حول المسائل المهمة".