ثار البركان ميستى بجنوب البيرو الذى يعتبر الاكثر خطورة فى البلاد، مجددا وهو يقذف حاليا غازات، حسب ما اعلن أمس الثلاثاء مرصد البراكين فى الجنوب لوكالة فرانس برس.

وقالت المهندسة فى المرصد لويزا ماسيدو فى اتصال هاتفى من مدينة اريكويبا "1300 كلم إلى جنوب ليما"، ان "الغازات التى يقذفها ميستى هى عبارة عن ترسبات تحت القشرة الارضية وهذا يعنى ان البركان يثور وعلى عكس ما يعتقده الناس".

ويقع البركان ميستى على بعد 17 كلم من اريكويبا وهو يمثل بالرغم من هدوئه النسبى منذ عشرات السنين، خطرا كبيرا على حوالى 200 الف شخص يعيشيون بالقرب منه وهم مهددون.

وقالت لويزا ماسيدو ان مجموعة من الباحثين فى المرصد وكذلك مجموعة اوروبية حصلوا على صور عن طابع ميستى ما اتاح التأكد من وجود دخان بركانى وهى علامة على ثورة قريبة للبركان.