اعتذر عضو لجنة مؤتمر المعارضة السورية بالقاهرة، جهاد مقدسى، مساء أمس الثلاثاء، عن المشاركة فى الجولة الأولى من مفاوضات جنيف، معرباً عن شكره وتقديره للمبعوث الخاص لسوريا ستيفان دى مستورا لتوجيه الدعوة له، وجهود المنظمة الدولية فى مساعدة سوريا لوقف الحرب وإنجاز الانتقال السياسى المطلوب.

وأكد "مقدسى" فى تصريحات صحفية، أنه تسلم دعوة للانضمام لمسار المفاوضات فى شكل مشاورات غير مباشرة حول كيفية إنهاء النزاع ووضع أسس لتسوية مستدامة فى سوريا بناء على مرجعية جنيف وورقة فيينا وقرار مجلس الأمن الدولى 2254.

وأوضح أن عملية تشكيل وفود المعارضة السورية قد شابها الكثير من الاشكالات بين مختلف أطياف المعارضة السورية وكذلك تجاذبات على صعيد الدول المعنية فى الأزمة السورية، الأمر الذى أدى فى نهاية المطاف إلى تشكيل سريع لوفود لا تحظى حتى اللحظة بالانسجام المرجو فى ضوء هذا الاستحقاق الوطنى الهام والمصيرى.

وتابع "أعتقد أن غيابى المؤقت عن هذه الجولة الأولية قد يساهم فى تخفيف حدة التجاذبات الحالية، على أن أساهم لاحقاً فى أى جهد إيجابى وبناء يخدم القضية السورية حصراً".