أعلن رئيس فريق المؤتمر الوطنى العام الليبى "المنتهية ولايته" والموقع على اتفاق الصخيرات صالح المخزوم، رفض الفريق لما صدر عن مجلس النواب الليبى فى جلسته أمس والتى قرر فيها تجميد وإلغاء المادة الثامنة من الأحكام الإضافية فى الاتفاق السياسى الليبى.

وقال المخزوم، فى بيان مساء أمس الثلاثاء، إن "الاتفاق السياسى منشىء لكل الأجسام المنبثقة عنه وتستمد شرعيتها منه" فى إشارة إلى أن شرعية مجلس النواب انتهت فى العشرين من أكتوبر الماضى.

وأضاف أن "الاتفاق السياسى هو حزمة واحدة ولا يحق لأى طرف المساس بأى نص أو مادة فيه"، قائلا "إننا نعتبر ما قام به مجلس النواب من محاولة إلغاء المادة الثامنة من الأحكام الإضافية فى الاتفاق هو انتهاك صارخ للاتفاق السياسى ونعلن رفضنا الكامل له ونعتبره تهديدا للعملية السياسية برمتها وانقلابا عليها.