أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، أن انتصارات الجيش العراقي "استفزت الكثير" على رأسهم "المليشيات الوقحة"، مهيبا بالجيش إلى المضي قدما وعدم الالتفات إلى "الوقاحات والتصريحات"، بحسب "السومرية" نيوز.

وقال الصدر في رد على سؤال ورده بشأن موقفه من انتصارات الجيش العراقي والقوات الأمنية في الأنبار، والتي تتقدم على شذاذ الآفاق من التكفيريين وأعوانهم البعثيين، إن "انتصارات الجيش العراقي البطل قد أقضت مضجع الكثير واستفزتهم كثيرا وعلى رأسهم المليشيات الوقحة".

وأضاف الصدر "أهيب بالجيش أن يمضي قدما ولا يلتفت إلى الوقاحات والتصريحات"، مشيرا إلى أن "الجيش سور العراق وحماته ليس في الأنبار فقط بل في كل شبر من أرض العراق شمالا وجنوبا ووسطا".

وتشهد محافظة الأنبار عمليات عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، بمشاركة القوات الأمنية وأبناء العشائر، والتي حققت تقدما ملحوظا أسفر عن تحرير العديد من تلك المناطق.