أعلن متحدث باسم البحرية الأمريكية فى مدينة سان دييجو أن البلاغ حول إطلاق نار بمركز طبى تابع للقوات البحرية بالمدينة يبدو انه كاذب بعد تفتيش المبنى بصورة أولية .

وأضاف المتحدث فى تصريحات صحفية أن السلطات الأمنية لم تعثر على أى أدلة عن إطلاق أعيرة نارية على المركز الطبى والذى يعتبر أكبر المراكز للرعاية الصحية للعسكريين الأمريكيين فى غرب الولايات المتحدة، وقالت الشرطة المحلية إنه تم تمشيط المبنى بصورة أولية ولم يتم العثور على شئ.

وأكدت مصادر بالشرطة أنها تأخذ جميع البلاغات بصورة جدية.

وكانت إدارة المجمع الطبى أعلنت فى وقت سابق اليوم عن إغلاق أحد المبانى التابعة له فى الوقت الذى تم فيه إجلاء جميع العاملين غير الإساسيين بالمبنى بعد إبلاغ أحد الشهود عن سماع أصوات لإطلاق ثلاثة أعيرة نارية.

يذكر أن المجمع الطبى يقع بالقرب من عدة مدارس إبتدائية وإعدادية بالإضافة إلى القاعدة البحرية "بوينت لوما."