Image copyright ISNA Image caption كان حسن الخميني يعتزم خوض انتخابات مجلس الخبراء المقررة الشهر المقبل.

استبعد حسن الخميني، حفيد مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله الخميني، من انتخابات مجلس الخبراء التي ستجري الشهر المقبل، بحسب نجله.

ويعتبر حسن الخميني، 43 عاما، قريبا من الإصلاحيين وتربطه علاقة وطيدة بهم، وكان يأمل في الانضمام لمجلس الخبراء، الذي يساعد في اختيار المرشد الأعلى الإيراني.

وقال نجله، أحمد، إن مجلس صيانة الدستور، الذي يفحص المرشحين المحتملين لخوض الانتخابات، لم تر أن لديه المؤهلات الدينية الكافية للترشح على الرغم من كونه رجل دين.

واختير 166 مرشحا فقط لخوض الانتخابات من بين 800 شخص كانوا يرغبون في ذلك.

وتجرى انتخابات مجلس الخبراء في نفس يوم الانتخابات البرلمانية الإيرانية.

ويختار مجلس الخبراء المرشد الأعلى الإيراني.

ومن المتوقع أن تصدر القائمة النهائية للمرشحين لمجلس الخبراء في 16 فبراير/شباط، قبل أيام من انتخابات المجلس والانتخابات البرلمانية.

Image copyright Image caption حسن الخميني، 43 عاما، قريب من الإصلاحيين وتربطه علاقة وطيدة بهم.

وقال نجل المرشح المستبعد على موقع انستغرام تعليقا على استبعاد والده "أعتقد أن السبب واضح للجميع"، دون أن يسهب في مزيد من التفاصيل.

ويختار المرشد الأعلى الإيراني نصف عدد أعضاء مجلس صيانة الدستور، المؤلف من 12 عضوا.

ويمتلك المجلس حق الاعتراض على قرارات البرلمان، فضلا عن كونه يحدد صلاحية المرشحين المحتملين لانتخابات البرلمان والرئاسة.

وكان مجلس صيانة الدستور قد اتخذ قرارا مطلع الشهر الجاري بعدم صلاحية عدد من المرشحين الإصلاحيين لخوض انتخابات البرلمان، المؤلف من 290 مقعدا.