الفرنسية
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 10:29 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 10:29 م

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، إلى بكين، مساء الثلاثاء، لاجتماعات مع كبار المسؤولين حول كوريا الشمالية خصوصا بعد الاختبار النووي الرابع الذي أجرته بيونج يانج في وقت سابق الشهر الحالي.

وسيبحث كيري أيضا المخاوف بشأن "السلوك الإشكالي" لبكين في بحر الصين الجنوبي وقضايا حقوق الإنسان والحريات المدنية، وفقا لما أعلنه مسؤول رفيع في وزارة الخارجية.

ومن المتوقع أن تهيمن كوريا الشمالية على محادثات كيري مع نظيره الصيني وانغ يي وكبار المسؤولين حيث يسعى المجتمع الدولي للضغط على بيونج يانج لفرض عقوبات جديدة إثر آخر تجربة نووية أجرتها في السادس من يناير الحالي.

وتقدم الصين مساعدات اقتصادية وحماية دبلوماسية لكوريا الشمالية، لكن هذه العلاقات تشهد توترا مع نفاد صبر بكين في ظل عدم استعداد بيونج يانج للتخلي عن طموحاتها النووية.

وأوضح المسؤول الأميركي "ليس لدى الوزير أسرار (...) حول قناعته بأن الصين تستطيع أن تفعل أكثر من ذلك بكثير عن طريق ممارسة الضغوط (على بيونج يانج)".