تمكنت مفرزة للجيش الوطنى الشعبى الجزائرى اليوم الأحد، من إحباط محاولة إدخال كمية معتبرة من الأسلحة والذخيرة إثر دورية استطلاع جنوب ولاية أدرار الحدودية جنوب غرب الجزائر، حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطنى .

وجاء فى البيان انه "فى إطار محاربة الإرهاب تمكنت مفرزة للجيش الوطنى الشعبى تابعة للقطاع ألعملياتى لأدرار بإقليم الناحية العسكرية الثالثة صباح اليوم الاحد من إحباط محاولة إدخال كمية معتبرة من الأسلحة والذخيرة إثر دورية استطلاع جنوب أدرار قرب الحدود"، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية .

وأضاف البيان: "العملية مكنت من ضبط ستة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وبندقية رشاشة من نوع اف ام بى كيه وست قنابل يدوية ومعدات تفجير و(1488) طلقة من مختلف العيارات".

كما أوقفت مفرزة تابعة للقطاع ألعملياتى لتبسة بإقليم الناحية العسكرية الخامسة أمس السبت "أربعة عناصر لخلية تدعم الجماعات الإرهابية".

وتابع البيان انه "وفى إطار حماية الحدود ومكافحة التهريب والجريمة المنظمة أوقفت مفارز تابعة للقطاعات العملياتية لتمنراست وبرج باجى مختار وعين قزام بالناحية العسكرية السادسة عشرين مهربا وسبعة عشر مهاجرا غير شرعى من جنسيات مختلفة فيما حجزت ثلاث شاحنات وحافلة صغيرة وعربة رباعية الدفع ودراجة نارية 52ر1 كيلوجرام من مواد متفجرة ومعدات تفجير وستة عشر جهاز للكشف عن المعادن وخمس مطارق ضغط وأحد عشر مولدا كهربائيا وثلاجة و 25 طن من المواد الغذائية و 6000) لتر من الوقود".