قال إدموند غريب، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة جورج تاون فى واشنطن، إن إطلاق النار الذى وقع بمستشفى للبحرية الأمريكية فى سان دييجو بولاية كاليفورنيا، تم فى الطابق تحت الأرضى، مشيراً إلى أن المستشفى طلبت العاملين بالفعل أما بالهرب أو القتال أو الاختباء لحين تحديد مطلق النار، وتابع:" طلب المستشفى العاملين بالقتال يعود لأنها قاعدة وبها أشخاص مسلحين أوربما هناك اكثر من شخص يطلق النار".

وأضاف "غريب" خلال اتصال هاتفى بفضائية "سكاى نيوز" عربية، أنه حتى الآن المعلومات شحيحة جداً حول الحادث ولم يتبين بعد دوافعه، مطالباً بإغلاق المدارس فى هذه القاعدة للحافظ على أمن وسلامة الأطفال.