القدس - الفرنسية
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 8:32 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 8:32 م

وجه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، انتقادات شديدة اللهجة إلى أوروبا، عشية اليوم العالمي لذكرى المحرقة، متسائلا عما تقوم به للدفاع عن اليهود بمواجهة تنامي معاداة السامية.

وقال نتنياهو، في بيان: "للأسف في أوروبا وفي غير أوروبا يتعرض يهود مجددا لاعتداءات فقط لأنهم يهود".

وأضاف أن هناك "شيئا واحدا" تغير مقارنة بالثلاثينات والأربعينات، "لم نعد شعبا من دون دولة يبحث بشكل دائم عن مكان يحتمي به. لم نعد شعبا عاجزا يستجدي حماية الآخرين".

وتساءل: "نحن اليوم شعب مستقل وسيد على وطنه الخاص به، نحن قادرون على حماية حريتنا، لكن أين هي أوروبا؟ أين هو بقية العالم المتحضر؟"

تأتي تصريحات نتنياهو في فترة تشهد فيها علاقات إسرائيل مع الاتحاد الأوروبي توترا.

وفي تصريح أدلى به في الرابع عشر من يناير، وضع نتنياهو الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بين "المنظمات المتعددة الجنسيات" التي تقيم علاقات صعبة مع إسرائيل.

وتطرق إلى قرار الاتحاد الأوروبي بوضع ملصقات على المنتجات القادمة من الأراضي المحتلة إلى أوروبا للتفرقة بينها وبين المنتجات القادمة من إسرائيل. وردا على هذا الموقف قررت إسرائيل في نوفمبر الماضي تعليق اتصالاتها مع الاتحاد الأوروبي بشأن النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.