قال وليد فارس مستشار الكونجرس لشئون الإرهاب، إن المعلومات التى وردت بشأن حادث لمستشفى البحرية الأمريكية تقول بإن الشرطة الأمنية للمبنى تعاملوا مع مطلق النار فى الطابق الثالث "تحت الأرضى"، وتابع: "الشرطة الأمنية قالت إن هناك تحركا لمطلقى النار من داخل المبنى ويتحدثون عن شخص واحد حتى الآن.. ولا نعرف أن شخص أو أكثر".

وأضاف "فارس" خلال اتصال هاتفى بفضائية "سكاى نيوز" عربية، أن احتمالية تكرار إطلاق النار مازالت قائمة حتى الآن.