بحمدون (جبل لبنان)/ جاد يتيم/ الأناضول

تصدرت الثلوج المشهد في جبال لبنان، فارضة وقارها الأبيض على المناطق الجبلية، رغم انحسار العاصفة الثلجية التي تضرب البلاد منذ السبت الماضي.

وسيطرت الأجواء الباردة على مختلف المناطق اللبنانية منذ هبوب العاصفة الأخيرة التي حملت اسم "تلاسا"، وتساقطت الثلوج بكثافة في المناطق الجبلية والبقاع اللبناني شرقا، ما أدى إلى قطع معظم الطرقات الجبلية على ارتفاع أكثر من 800 متر، وعزل مناطق بأكملها.

وانحسرت العاصفة اليوم حيث توقف تساقط الثلوج والرياح القوية، لكن المشهد الأبيض طغى على معظم المناطق الجبلية، ومنها بلدة بحمدون في جبل لبنان التي ترتفع نحو 1000 متر عن سطح البحر، وتبعد حوالى 35 كيلومترا عن العاصمة بيروت، واستمر إغلاق الطرق الفرعية فيها بسبب تراكم الثلوج رغم فتح الطرق الرئيسية.

ورسمت الثلوج مشاهد طبيعية خلابة، وجذبت عشرات اللبنانيين والعائلات الذين تحدّوا البرد ليتمتعوا بالمناظر الجميلة، ويمارسوا هواياتهم كالتراشق بالثلج وغيرها.