قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون إن حدوث تقدم فى عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيون يلزمه تجميد إسرائيل لبنائها الاستيطانى.

كان بان يتحدث اليوم الثلاثاء أمام نقاش الشرق الأوسط الذى يعقده مجلس الأمن دوريا، حيث وصف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية بأنها "إهانة للشعب الفلسطيني"، وحث بان كلا الجانبين على العمل الفورى "لمنع ضياع حل الدولتين للأبد".

وقتل عشرات الأشخاص من الجانبين فى الشهور الأربعة الأخيرة التى سادها العنف، الذى تنحى إسرائيل باللائمة فيه على التحريض. ويقول الفلسطينيون إن الهجمات تنبع من الإحباط الناجم عن نحو خمسة عقود من الحكم العسكرى الإسرائيلي.

وحث السفير الفلسطينى رياض منصور المجلس على التحرك، لم يتطرق السفير الإسرائيلى فى الأمم المتحدة، دانى دانون، إلى قضية المستوطنات. وعرض بدلا من ذلك للصحفيين ما وصفه "بدمى الإرهاب" التى قال إنها تستخدم لتعليم الكراهية للأطفال الفلسطينيين.