قال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمنى، اللواء محمد على المقدشى، أن بوادر النصر بدأت تلوح فى الأفق، وأن تحرير اليمن من الحوثيين ومليشيات الرئيس السابق على عبد الله صالح الانقلابية بات وشيكا، مؤكدا أن التوجه صوب صنعاء مسألة وقت.

وشدد المقدشي، فى لقاء مع ضباط وجنود اللواء 26 مشاة، فى مأرب، على أهمية الاستعداد القتالى والإعداد النفسى والمعنوى للمقاتلين لبدء معركة تحرير مديرية حريب بمأرب، وبيحان وعين فى منطقة شبوة، والتى تعد أخر معاقل المليشيات فى المحافظتين.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية عن رئيس الأركان إشادته بما تحقق من انتصارات فى مأرب والجوف، وسيطرة الجيش والمقاومة على مواقع استراتيجية فى جبل هيلان بمديرية صرواح بمأرب، وبالقرب من فرضة نهم باتجاه العاصمة، والتقدم المستمر الذى تم إحرازه بإسناد من قوات التحالف العربى فى الكثير من المواقع.

من ناحية أخرى أجتمع خالد بحاح نائب الرئيس اليمنى رئيس الوزراء اليوم الثلاثاء ، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن مع على الاحبابى المبعوث الإماراتى الخاص الى اليمن.
وتم خلال اللقاء مناقشة مستجدات الأوضاع باليمن وخاصة فى المناطق المحررة من الميليشيات الانقلابية.

كما تم مناقشة الاعمال التى تقوم بها الامارات فى عدن والخطط التى يعملون وفقها بالتنسيق مع الحكومة وقيادات السلطات المحلية فى المحافظات والتى شملت مختلف المجالات الاغاثية والأمنية والعسكرية وإعادة الإعمار.

وأكد رئيس الوزراء أن الجهود التى بذلها الرئيس والسلطة المحلية بمحافظة عدن كبيرة وتحتاج الى تضافر الجهود لتعزيز الجوانب الأمنية وضرورة العمل المنظم والجاد والتنسيق المحكم بين أجهزة الامن وقوات التحالف بما يضمن ضبط المتورطين بالسعى لزعزعة الأمن بمحافظة عدن على وجه التحديد.

وجدد بحاح حرص الحكومة على استعادة كافة المحافظات بالطرق السلمية وأن يحل السلام وتتوقف معاناة اليمنيين التى تتسبب مليشيات الحوثيين وصالح الانقلابية فى استمرارها.. مؤكدا مساعى الدولة للدفع بأى مشاورات جادة نحو سلام حقيقى ودائم.

وأعرب بحاح عن تقديره للجهود المثمرة التى يبذلها الهلال الأحمر الإماراتى ومؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية فى عدد من المحافظات اليمنية.. وأشاد بالدور الكبير الذى قدمته وما زالت تقدمه دولة الأمارات لليمن فى هذه الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد.. كما أعرب عن تقديره للجهود التى تبذلها دول التحالف وفى مقدمتها السعودية.