أكدت شاهدة عيان على واقعة إطلاق النار فى محيط المركز الطبى العسكرى فى مدينة سان ديجو بولاية كاليفورنا الأمريكية، أن المسلحون أطلقوا النار في الهواء لتنبيه الناس، ولم يقم الإرهابى/الإرهابية، باستهداف أشخاص بعينهم.

وأضافت الناشطة "مو أونيل أوسريو" عبر تعليق لها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، على تدوينة المركز الطبى العسكرى، موضحة، أن صديقتها تقطن فى المبنى المجاور للمدرسة الموجودة أمام المركز الطبى العسكرى، وأنها أكدت لها أن قوات الأمن تتواجد بكثافة فى محيط المركز وتسيطر تماماً على الوضع.

وكان المركز الطبى العسكرى فى سان دييجو، قد أعلن على صفحته فى موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أن "شخصا يطلق النار" فى المكان، وذكر المركز الطبى التابع للبحرية أنه تم الإبلاغ عن مطلق نار فى المبنى رقم 26 فى المركز الطبى التابع للبحرية، ونصح جميع المتواجدين بالفرار أو الاختباء أو القتال".