حث منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فى سوريا يعقوب الحلو، الأطراف السورية المشاركة فى مفاوضات "جنيف 3 "والمزمع عقدها فى التاسع والعشرين من الشهر الحالى بسويسرا على ضرورة الاتفاق على وضع حد للمعاناة الإنسانية للسوريين.

وطالب الحلو ، حسبما ذكرت قناة "العربية" الإخبارية اليوم "الثلاثاء" ،المشاركون فى المفوضات الاتفاق على وقف الهجمات ضد المدارس وضد المستشفيات وضد الموظفين ،وكذلك تنفيذ البنود الإنسانية التى تسمح للموظفين والمتطوعين فى المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدات.

وأعرب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فى سوريا عن أمنياته ممن سيأتون إلى جنيف أن يعرفوا أن "الكيل طفح"، وأن 4.5 مليون سورى يعيشون فى مناطق لا يمكن الوصول إليها.