قال مسؤول عسكرى روسى لوسائل إعلام روسية، إن مهاجمة الطيران الحربى التركى لطائرة روسية من طراز "سو-24" فى سماء سوريا نهاية نوفمبر الماضى جاء فى وقت محدد اختارته تركيا وهو يوم ميلاد قائد عسكرى روسى مرموق.

ولفت المسؤول العسكرى الروسى إلى أن تركيا هاجمت طائرة "سو-24" الروسية فوق أراضى سوريا فى يوم الذكرى الـ285 لمولد أحد أعظم قادة العالم العسكريين.

وهاجم الطيران الحربى التركي الطائرة الروسية أثناء قيامها بمهمة محاربة الإرهاب فى سوريا، فى يوم 24 نوفمبر، وهو اليوم الذى حلت فيه الذكرى الـ285 لمولد القائد العسكرى الروسى ألكسندر فاسيلييفيتش سوفوروف.

وقاد سوفوروف الجيش الروسى الذى حقق جملة انتصارات باهرة أثناء تصديه للجيش التركى فى القرن الـ18.

وقال الجنرال سيرغى تشفاركوف، نائب رئيس الأكاديمية العسكرية التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فى كلمة له أمام أساتذة وطلبة الأكاديمية، اليوم الثلاثاء: "لم يكن مصادفة أن تطعن تركيا روسيا فى الظهر فى ذكرى مولد سوفوروف".