قالت مصادر دبلوماسية اليوم الثلاثاء أن الاتحاد الأوروبى يدرس فرض حظر سفر وتجميد لأصول سياسيين ليبيين اثنين على الأقل يعتبرهما يعرقلان جهود الأمم المتحدة لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وذكرت المصادر أن نورى أبو سهمين رئيس المؤتمر الوطنى العام- أحد البرلمانين المتنافسين فى البلاد- وخليفة الغويل -رئيس إحدى الحكومتين المتنافستين فى البلاد- قد يواجهان العقوبات فى مطلع الشهر القادم إذا توصل الدبلوماسيون إلى اتفاق قريبا.

وأضافت المصادر أنه يجرى أيضا بحث أسماء أخرى لفرض عقوبات عليها.