ترك برس

تعتزم رئاسة الشؤون الدينية التركية ووقف الديانة التركي، افتتاح "المركز الإسلامي التركي" الأول في الولايات المتحدة الأمريكية، خلال زيارة الرئيس، رجب طيب أردوغان، الرسمية إلى الولايات المتحدة المقررة بتاريخ 29 - 31 من شهر آذار/ مارس المقبل.

وبحسب تقرير لوكالة الأناضول التركية للأنباء، فإن المركز الإسلامي التركي الذي سيجمع مسلمي الولايات المتحدة الأمركية تحت سقف واحد، يهدف لـ "ممارسة نشاطات من شانها تنوير المجتمع بالمعلومات الصحيحة والجديدة المستندة على المصادر الأساسية للدين الإسلامي، وإرشاء الناس في مسائل العقيدة والعبادة والأخلاق، وتطوير العلاقات على أساس التفاهم المتبادل والعدالة والسلام والمسامحة".

ويضم المركز الإسلامي التركي بداخله، مركزًا ثقافيًا ودار مضافة وبيوت تركية تقليدية، فضلًا عن المسجد الرئيسي الكبير، المنشأ على مساحة ألف و879 متر مربع، وفق الهندسة العثمانية الخاصة بالقرن السادس عشر، والمكون من مأذنتين، ويملك قدرة استيعابية تتيح لثلاثة آلاف شخص إمكانية الصلاة في آن واحد.

أمّا المركز الثقافي الموجود داخل مجمع المركز الاسلامي التركي، فتم إنشاؤه وفق الهندسة السلجوقية، وتحوي مكتبة قاعة مؤتمرات ومعارض، واجتماعات، وباحة مخصصة للاستقبال.