أعلنت السلطات الفرنسية أن انزلاقا صخريا أودى بحياة تقنى وأدى إلى إصابة آخر فى موقع واسع تحت الأرض مخصص لإقامة مستودع كبير للنفايات النووية شديدة الإشعاع.

انهار الجزء الأمامى من صخرة فى مختبر تحت الأرض اليوم الثلاثاء بينما كان التقنيون يجرون تجارب، وفقا لبيان صدر عن أندرا، وهى هيئة حكومية معنية بإدارة النفايات المشعة، وقالت أندرا إن مختبر الموقع الكائن فى بوريه شمال شرقى فرنسا تم إخلاؤه، وثمة فرق طوارئ فى الموقع.

وفتح الادعاء بالمنطقة تحقيقا، كما يتوجه مفتشو المختبر إلى الموقع، تعمل فرنسا التى تعتمد بشدة على الطاقة النووية منذ سنوات على تجارب على الصخور وتجهز الموقع ليصبح مستودعا للنفايات المشعة.