السنغال تعتقل 900 شخص بحجة تعزيز الإجراءات الأمنية

أعلنت الشرطة السنغالية اعتقال 900 شخص خلال اليومين الماضيين فى اثنين من أكبر المدن بالبلاد العاصمة داكار ومدينة تييس، فى إطار تعزيز الإجراءات الأمنية بالبلاد، بعد الهجمات التى وقعت فى بوركينا فاسو فى وقت سابق من الشهر الجارى. وأفاد بيان لقائد الشرطة عمر مال - حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سي) اليوم الثلاثاء- "بأن الاعتقالات الجماعية اختصت بشكل أساسى قضايا حول أوراق هوية العديد من الأشخاص المشتبه بهم فضلاً عن جرائم أخرى"، مطالبًا المواطنين بتوخى الحذر والتعاون مع السلطات فى ذلك الصدد.

وكان وزير الداخلية السنغالى عبدالله داودا ديالو قد طالب الأسبوع الماضى جميع الفنادق فى البلاد بتكثيف الإجراءات الأمنية أو أن تواجه الإغلاق.

ووضعت قوات الأمن فى حالة تأهب قصوى منذ هجوم فى وقت سابق من الشهر الجارى على فندق "سبلينديد" فى مدينة واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو، والذى راح ضحيته 30 قتيلاً.