أكد مسؤول في الرئاسة اليمنية أن الرئيس عبد ربه منصور هادي، سيغادر العاصمة المؤقتة للبلاد، خلال أيام، وذلك للقيام بزيارات خارجية مرتقبة، لعدد من دول المنطقة.

وقال المسؤول الرئاسي، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه لـ"عربي21"، إن عودة نائب هادي، ورئيس الحكومة خالد بحاح، إلى عدن، قبل يومين، تأتي في سياق "تسلم إدارة المناطق المحررة، وقيادات الحرب ضد الحوثيين وحليفهم علي عبدالله صالح"، خلال فترة غياب هادي.

وأوضح المسؤول اليمني أن "السعودية التي تقود التحالف العربي، ستكون أولى محطات الرئيس هادي لزيارته الخارجية المرتقبة، لعدد من دول المنطقة".

وأكد أن هذه الجولة، هي الأولى من نوعها لهادي، منذ انطلاق العمليات العسكرية للتحالف العربي ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران وقوات علي عبدالله صالح.

وعاد الرئيس اليمني إلى عدن، في 17 من تشرين الثاني/ نوفمبر نهاية العام الماضي، بعد أشهر من إقامته في الرياض، عقب اجتياح الحوثيين للمدينة بعد أسابيع من مغادرته صنعاء.

وتشهد مدينة عدن جنوبي البلاد، منذ تموز/ يوليو الماضي، حوادث أمنية متفرقة، واغتيالات طالت رجال أمن وعناصر من المقاومة، بينما تبدو السلطات التنفيذية فيها عاجزة عن إيقاف تلك العمليات.