أصيب جندي من قوات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، في عملية "دهس" نفذها "فلسطيني" قرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

ووفق تصريح صحفي مكتوب صادر عن شرطة الاحتلال الاسرائيلي، فإن جنديا إسرائيليا أصيب، على إثر عملية دهس، عند  مدخل بلدة بيت عور التحتي، قرب رام الله. 

وأوضحت الشرطة أن "سائق المركبة فرّ باتجاه البلدة الفلسطينية، حيث تجري عمليات بحث واسعة عنه"، واصفة إصابة الجندي بـ"الطفيفة". 

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.

ووثقت وزارة الصحة الفلسطينية، ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال تلك المواجهات، ما وصفوها بعمليات "إعدام ميداني" نفذتها القوات الإسرائيلية بحق مدنيين فلسطينيين، في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس، فيما تقول تلك القوات إنها تقتل كل من نفذ أو حاول تنفيذ عملية ضد أهداف إسرائيلية.