خرج الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز، (92 عامًا)، الثلاثاء، من المستشفى بعد يومين من دخوله للعلاج من الآم في الصدر، وعدم انتظام دقات القلب، بحسب ما أفاد مكتبه.

وجاء في البيان، أن «بيريز» أدخل إلى المستشفى مساء الأحد، بعد إصابته بعدم انتظام طفيف في دقات القلب، وبقي في المستشفى يوما إضافيًا لمراقبة حالته بطلب من فريقه الطبي.

وأضاف البيان، أن «جميع نتائج الفحوصات طبيعية، وتم اخراجه من المستشفى إلى منزله الآن».

وخضع «بيريز» الحائز جائزة نوبل للسلام، في 14 يناير الجاري، لعملية قسطرة في مستشفى شيبا تل هشومير القريب من تل أبيب لتوسيع شريان في القلب.

وخرج بعدها بخمسة أيام، إلا أنه أجبر على إلغاء رحلة مقررة في اليوم التالي إلى منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، حيث كان من المقرر أن يعقد 15 اجتماعا مع عدد من قادة العالم والمسؤولين الدوليين.