الفاتيكان - الفرنسية
نشر فى : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 5:09 م | آخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2016 - 5:09 م

عبر البابا فرنسيس، الثلاثاء، أمام الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن أمله بالسلام في الشرق الأوسط، وذلك في ختام لقاء بينهما استغرق 40 دقيقة في الفاتيكان بحسب ما أفاد الصحافيون الحاضرون.

وقال البابا بالإيطالية، "أشكركم كثيرا على الزيارة وآمل في السلام". ورد «روحاني» بالفارسية عند خروجه من المكتبة البابوية، "سرني كثيرا لقائي بك واتمنى لك التوفيق".

والرئيس الإيراني كان يترأس وفدا من 12 شخصا يضم دبلوماسيين معتمدين في روما، ومسؤولين قدموا من طهران بينهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

ثم توجه "روحاني"، برفقة ظريف" إلى طابق آخر من المبنى للقاء أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال بييترو بارولين، ووزير الخارجية بول غالاغر.

ويشيد الفاتيكان بالنهج المعتدل في إيران منذ انتخاب "روحاني"، ورحب بالاتفاق بين القوى الكبرى والجمهورية الإسلامية حول الملف النووي الإيراني.

وتطرق البابا فرنسيس والرئيس الإيراني، أيضا إلى دور الاستقرار الذي يمكن أن تلعبه إيران في الشرق الأوسط.