ترك برس

قال بيان صادر عن السفارة التركية في بيروت، اليوم، إنه "ينبغي على السوريين المتقدمين بطلب للحصول على تأشيرة دخول إلى تركيا، الإنتظار ما بين (4 - 5) أسابيع للحصول عليها بعد إجراء مقابلة في شعبة القنصلية".

وأضاف البيان الذي نُشر على موقع السفارة التركية الرسمي في الانترنت، أنه "وفقًا للقواعد الجديدة المتخذة اعتبارًا من 5 كانون الثاني 2016، على جميع الراغبين بالحصول على تأشيرة، التقدم بطلب أوليً عبر العنوان الألكتروني التالي www.visa.gov.tr".

وأشار البيان، إلى ضرورة تقدم السوريين الراغبين بالحصول على تأشيرة الدخول، بطلب لتحديد موعد، لإجراء المقابلة الشخصية مع موظفيها في شعبة السفارة.

وأوضحت البيان، أنه للحصول على تأشيرة عبر العنوان الألكتروني، ينبغي على مقدمي الطلب  إدخال الوثائق المطلوبة دون أي نقصان، منوّهًا إلى أنه يُرفض كل طلب يثبت أنه ناقص وغير كامل.

وأردف قائلًا: "الرجاء رفض وعدم الأخذ بعين الإعتبار أي طلب لدفع مال مقابل تسهيل الأمور للحصول على التأشيرة.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية التركية، أعلنت فرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين الراغبين في دخول تركيا، وذلك اعتبارًا من 8 كانون الثاني/ يناير 2016.

وذكرت الخارجية في بيان لها مؤخرًا، أنه سيكون بالإمكان الحصول على هذه التأشيرات من السفارات والقنصليات العامة التابعة للجمهورية التركية، مضيفةً أنه سيستمر العمل بالإعفاء من الحصول على تأشيرة الدخول إلى تركيا للمواطنين السوريين القادمين إلى الأراضي التركية عبر المراكز الحدودية البرية الموجودة على الحدود السورية.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أوضح أن فرض تأشيرة دخول على السوريين القادمين إلى تركيا عن طريق الجو (والبحر)، جاء لأسباب أمنية، لافتًا إلى أن أنقرة تواصل اتباع سياسة الأبواب المفتوحة تجاه السوريين، مع فرض تأشيرات دخول للسوريين القادمين إلى تركيا من دول أخرى جوا (وبحرا)، مؤكدًا أن ذلك يأتي لأسباب أمنية بحتة.

وأشار جاويش أوغلو أن بلاده فرضت تأشيرة دخول على مواطني عدد من الدول لدواع أمنية، مستشهدا بفرض التأشيرة على المواطنين الليبيين، بسبب تنامي قوة تنظيم "داعش"، في ليبيا، وبيّن أن تركيا استنفرت كل قدراتها في سبيل تطبيق أنظمة جديدة، تتيح للمواطنين الأجانب الحصول على تأشيرات الدخول، مضيفًا أنه يمكن لمن أراد القدوم إلى تركيا الحصول على تأشيرة بسهولة.