قال زعيم الحكومة العسكرية فى تايلاند إن البلاد سوف تجرى الانتخابات كما هو مخطط له فى عام 2017، حتى لو تم رفض دستور مقترح مسبقا فى استفتاء وطنى .

رئيس الوزراء برايوث، الذى يرأس الطغمة العسكرية التى أمسكت مقاليد السلطة بعد انقلاب الجيش مايو 2014، تعهد اليوم الثلاثاء بإجراء الانتخابات فى يوليو 2017، وذلك ردا على أسئلة الصحفيين بعد الاجتماع الأسبوعى لمجلس الوزراء.

أثيرت المسألة فى وقت سابق من هذا الأسبوع عندما قال رئيس لجنة صياغة الدستور التابعة للطغمة العسكرية إن دستورا مؤقتا فرض بعد الانقلاب سيستمر استخدامه فى حال رفض مسودة الدستور فى الاستفتاء، ورفض برايوث التعليق بشكل مباشر بشأن أى دستور سيتم اتباعه فى حال أسفر الاستفتاء عن الرفض.